مساحة إعلانية

– مدينة ميديا : بلال حلبوز .

مر أكثر من شهر على مقتل أحد الشبان الذين لم يتجاوز عمره 22 سنة بحي الإشارة بتطوان على يد شاب آخر في نفس عمره تقريبا، بسبب خلافات نشبت بينهم حول بيع وترويج مخدر الهروين. وبعد هذا الحادث الخطير الذي هز سكان مدينة تطوان عموما وسكان هذا الحي خصوصا وبث في أنفسهم الرعب، كنا نتوقع كساكنة بصفتنا نقتسم بين هؤلاء المجرمين نفس الأزقة والدروب كل يوم وحين، أن تقوم السلطات الأمنية بحملة واسعة على تجار ومروجي هذا السم الذين ينتشرون على طول حدود الأحياء الشعبية في أسفل جبل درسة ابتداء من حي سمسة في أقصى غرب مدينة تطوان، إلى حي البلبورين في أقصى الشرق أو على الأقل اعتقال الشابين الآخرين اللذين ظهرا في فيديو المبارزة بالسيوف إلى جانب الجاني والضحية.

لكن مع الأسف لم يحدث شيء من هذا القبيل، فقد استمر هؤلاء في ممارسة أنشطتهم بكل انسيابية ومرونة وبدون حسيب أو رقيب في ظل غياب شبه تام للسلطات الأمنية التي لا تكلف نفسها القيام بحملات تمشيطية ولو بشكل أسبوعي لترهيب المروجين الذين ينشطون بين أزقة ودروب هذه الأحياء، ودفعهم على الأقل إلى مجالات أبعد من الأماكن السكنية، تاركين السكان في معاناة نفسية يومية ومخاطر محدقة على حياتهم وحياة أولادهم. إذ يجدون أنفسهم محاطون بآلاف المتعاطين الذين يقصدون هذه الأحياء والغابات المجاورة لها في كل ساعات اليوم خاصة في ساعات الذروة بين العصر والمغرب، ورغم أنه لا توجد أرقام مضبوطة لعدد المتعاطين الذين يقصدون هذه الأماكن إلا أنهم يقدرون بالآلاف، ومع الأسف فإن أعداد المتعاطين تزداد بمرور الوقت، إذ تتم ملاحظة العشرات من الشباب الجدد الملتحقين بالإدمان والذين ارتموا في حضن مخدر الهيروين بعد أن رمتهم الظروف لذلك.

هذه الأحياء الشعبية تشهد بشكل يومي كما سبقت الإشارة حركة تنقل كثيفة من مختلف مناطق مدينة تطوان ونواحيها للمتعاطين سواء بشكل فردي أو على شكل مجموعات متكونة من ثلاث أو أربعة أشخاص، دون أي ردة فعل من الأجهزة الأمنية التي نسائلها اليوم أكثر من أي وقت مضى عن هذه الوضيعة الكارثية التي وصلت إليها أنشطة ترويج مخدر الهريوين يالمجالات التي سبق ذكرها.

13536175_602398709918351_817172709_n

مدينة ميديا

مدينة ميديا موقع رقمي مغربي يصدر من مدينة تطوان (شمال المغرب) يشرف عليه و يؤثث محتواه فريق من الصحفيين و الصحفيات . في مدينة ميديا ، نتعامل برويّة و تفكُّر مع الأخبار من أجل معلومة هادفة و محتوى معمّق يوفّر المفاتيح لفهم الخبر الذي نتناوله . فريق عمل مدينة ميديا ، يقدم إنتاجاته المكتوبة و المسموعة و المصورة و يضعها في خدمة المحتوى الصّحفي الذي يقدّمه ، ليخلق في كل مرّة و في كل مطالعة له تجربة إعلامية جديدة .

مشاهدة جميع المقالات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *