مساحة إعلانية

* مدينة ميديا : حفيظ أبوسلامة

قتيلات و مصابات و منتهكات لكرامتهن و باحثات أيضا عن شَدَق خبر بمعبر الذل و العار ، باب سبتة النقطة الحدودية برا بين المغرب و إسبانيا (جنوب المتوسط) .

منع و قمع و إحتكاك بين المتعاطفين و داعين للتظاهر عن تنسيقية 25 فبراير لمناهضة العنف ضد النساء و قوات الأمن بساحة مولاي المهدي بوسط مدينة تطوان – أقصى شمال المغرب-، مساء يوم السبت الأخير 25 نونبر 2017 ، و باشا المدينة مرة أخرى في يقبع المنتصف. الحقوقيات و المتعاطفون من المجتمع المدني و الصحفيون في مستوى المواجهة في ذكرى اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد النساء.

بعد مرور ثمانية و أربعين ساعة على فض وقفة ساحة مولاي المهدي ، من ناحيةٍ أخرى أصدرت التنسيقية بيانا تحمل فيه “الدولتين” دون أن تذكرهما بالإسم على عكس ما جاء في نداء التظاهر حين أشارت بالإسم إلى سلطات الدولتين (المغربية و الإسبانية) ، و هو ما أزعج سلطات تطوان التي أشهرت قرار المنع في وجه التنسيقية  وقامت بإسقاط حق تنظيم التظاهر .

لقد حانت لحظةٌ ينبغي لديها لمن يتولى زمامها أن يجيب بوضوحٍ، بكل وضوحٍ، مَن المسؤول المباشر إذن عن فتح هذه الجبهة (المنع) ضد مظاهرة نسائية منتهى أهدافها التضامن مع شهيدات التجارة المتوحشة (البيان) ؟ .

مَن الذي سعى بكل ما أوتي من قوةٍ ، القواد ، الباشا، العامل ، الوالي ، و من المسؤول عن استهداف أي شييءٍ و كل شيئٍ له علاقة بالتظاهر في مدينة تطوان ؟ نعم، حان الوقت لطرحها هكذا دون مواربةٍ و دون تجميل ، و تحت أي ظرف يتم الفض و المنع ؟

و هل صار التظاهر و الإحتجاج السلمي و الرمزي في أعينيهم عدواً يُحارب و عملا يحق في حقه كل أشكال البلطجة ؟ أي عقلٍ و أي درسٍ و أي مستقبل يراد لحقوق الإنسان بهذه المدينة ؟ .

” وإذ نؤكد أن موت النساء بمنطقة العبور بباب سبتة المحتلة  ليس صدفة، و إنما سياسة ممنهجة ” هكذا  يرد بيان تنسيقية 25 نوفمبر لمناهضة العنف ضد النساء ، و في معرض ما يشبه حربه على خصومه السلطويين بتطوان موحياً أن ” أوضاع أزيد من 5000 امرأة تعمل في الخدمات المنزلية  80% منهن بدون عقد عمل وبدون ضمان اجتماعي، وأن السلوكات العنصرية التي يتعامل بها الحرس المدني، تواطؤ من لدن الدولة الأسبانية ” ، و يضيف البيان ” إننا نرفض كل ممارسات العنف والسلوكات العنصرية التي تتعرض لها النساء بالمعبر حيث يعاملن كقطيع حيوانات لحمل  أثقال تزن ما بين 40 و 100 كلغ   مرة واحدة لضمان قوت مر لأبنائهن ” .

تمتد المواجهة إلى خارج حدود  المغرب حيث يقذف البيان مناشدة بإسم التنسيقية إلى الجار الشمالي مدنيا بالقول ” ونناشد المجتمع المدني الاسباني على ممارسة الضغط على المستوى الأسباني والاتحاد الأوربي لاحترام القوانين الأوربية لحقوق الإنسان وحقوق النساء على الخصوص ونبذ السلوكات العنصرية للحرس المدني ” .

في أكثر فقراته لطفا وأدباً، وفي ظل غيابٍ من يتحدثون باسم الشعب ، يَدْعو البيان إلى ” الإيقاف الفوري لهدر كرامة النساء وفتح نقاش عمومي من لدن المؤسسات الدستورية وعلى رأسها البرلمان والحكومة والمجلس الوطني لحقوق الإنسان ومجلس الجهة لبلورة إستراتيجية لإدماج هؤلاء النساء والقطع مع هذه التجارة المتوحشة “

تنسيقية 25 فبراير لمناهضة العنف ضد النساء ، طرف تعاملت معه سلطات تطوان بقسوة على خطوط المواجهة بين المتظاهرين و قوات الأمن ، الصحفيون أعين و ضمير شهيدات التجارة المتوحشة ، كان لهم موقع في بيان التنسيقية ، حيث يقول ” ففي الوقت الذي تتم فيه  تعرية هذه الأوضاع في الإعلام السمعي البصري الإسباني، يمارس التعتيم التام للموضوع  بالمغرب ” .

13536175_602398709918351_817172709_n

مدينة ميديا

مدينة ميديا موقع رقمي مغربي يصدر من مدينة تطوان (شمال المغرب) يشرف عليه و يؤثث محتواه فريق من الصحفيين و الصحفيات . في مدينة ميديا ، نتعامل برويّة و تفكُّر مع الأخبار من أجل معلومة هادفة و محتوى معمّق يوفّر المفاتيح لفهم الخبر الذي نتناوله . فريق عمل مدينة ميديا ، يقدم إنتاجاته المكتوبة و المسموعة و المصورة و يضعها في خدمة المحتوى الصّحفي الذي يقدّمه ، ليخلق في كل مرّة و في كل مطالعة له تجربة إعلامية جديدة .

مشاهدة جميع المقالات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *