مساحة إعلانية

– مدينة ميديا : حفيظ أبوسلامة .

حافلات النقل الحضري ” فيتاليس”  تطوان ، تزداد سوء و سواد خلال الأشهر القليلة الماضية في أعين الناس و في أعين المرتفقين ، بينما تسوء الخدمة عشرين مرة ، هذا تدبير مفوض يبدوا أنه بان من أوله .

صورة الشاب المعاق في إحدى المحطات بشارع الجيش الملكي بقلب كما خلدها لنا موقع فايسبوك ، مأساة حقيقة في فساد الذمة لدى رئيس حضرية تطوان و إهمال سلطات الوصاية على تفويض القطاع ، و كارثة  ندفع ثمنها جميعا يوما عن يوم سواءٌ كنا نعلم أو لا نعلم.

إنْ كانت حياة و كرامة هذا الشاب المعاق رخيصة لدى حافلات فيتاليس إلى هذا الحد و إن كان ” فايسبوك ” قد وسّع الضمائر إلى هذا الحد، أين القانون؟ أين من بيدهم تنفيذه؟ أين من ينوبون عنا، نحن المواطنين، في التشريع و فرض الرقابة ؟

صورة الشاب المعاق كما رسمها لنا فايسبوك ذلٌّ، مأساةٌ، مجهولٌ، إحساسٌ بالذنب ، فجوةٌ هائلة بين رئيس الجماعة و عامل الإقليم من جهة و (المواطن الصحفي ) من جهة أخرى ، من أين نبدأ في حل مأساةٍ كهذه إن لم تعترف السلطات و من ينوبون عنا محليا (المنتخبون الجماعيون ) و مركزيا (البرلمانيون) و معهم ممثل الملك بالمدينة و فيتاليس بوجودها أولاً؟

بين أيدينا جميعاً ” فيتاليس ” مشكلة كبرى لا تقتصر و حسبُ على صورة الشاب المعاق الذي رفض سائق إحدى الحافلات أن يركبه بسبب الحاجز الذي وضعته فيتاليس في إركاب و إفراغ المرتفقين ، و هو ما يستحيل معه تصديق ما نشرته و تنشره فيتاليس على صفحتها بفايسبوك ، حيث تقول مع صورة تضليلية مرفقة بما يلي ”  اهتماما منها بجميع زبنائها، توفر فيتاليس ترانسبور أرضية تسهل ولوج الحافلة بالنسبة لذوي الاحتياجات الخاصة من أصحاب الكراسي المتحركة ” .

أمام رفض فيتاليس الرد على عشرات الإتصالات الهاتفية دخل أوقات العمل على الرقم الذي تضعه أسفل موقعها الرسمي على الإنترنيت ،  و نفس الأمر كرسته حضرية تطوان أيضا ، ذهبت جهودي إلى الإتصال برئيس سلطة وصاية التدبير المفوض للقطاع ” إدعمار” هذا الأخير أغلق هاتفه الشخصى في وجهي إتصالاتي المتكررة ، و التي يبدوا أنها أزعجته .

أشغلت محرك البحث غوغل تفتيشاً عن “فيتاليس” استطعت أن أصل إلى هذا العنوان ” طريق شفشاون بني حوزمار في مكان يسمى بوجيلا – تطوان “.

غوغل نفسه ، يمنحك في إحدى أبوابه ، موقعا رسميا (فيتاليس . ما) ، موقع غير خاضع لنظام الحماية الإلكترونية ، في خانة الخطوط التي تؤمنها فيتاليس ، يقدم الموقع خطوطا ” كاذبة ” كمثال ، الخط 37 الرابط بين مرجان تطوان و مدينة مرتيل .

من جهته موقع فايسبوك للتواصل الإجتماعي يوثق بالتفاصيل ، كتابة ، صوتا و صورة أيضا ما قام بنشره ” المواطنون الصحافيون” ، الموقع ذاته في محرك بحثه عن فيتاليس تطوان  يكشف عن صفحة أنيقة غير نشيطة لم يتم تفعيلها مند 30 أبريل 2017 الماضي ، بالأرقام يشترك في الصفحة 43465 شخصا ، و يتابعها 243 شخصا فقط . و تقدم صورا ” إستغلالية ” للتراث اللامادي لتطوان ، و بعضا من الأشرطة و الصور الترويجية للشركة .

الآن إلى تفاصيل ما دونه و وثقه المواطنون الصحفيون على فايسبوك من زوايا مختلفة فمن أشرطة السخرية اللاذعة ، إلى صور الحوادث و التشبيهات و المقالات الصحفية ، و هي لا تخرج عن سياق محاولة وضع التفاصيل في سياقها الأعم، بعيدا عن النوايا السئية التي قد نتهم بها من قبل فيتاليس ، و نعلن أنه لا نية لنا في شيء في النهاية إلا ان نكشف أن ما تروجه فيتاليس بطرقها أبعد في الواقع من مدى البصر.

شركة النقل فيطاليس تسخر أحد مراقبيها بمعية مرافقين معه للاعتداء على المواطن يوسف الشعيبي و اشباعه ضربا و جرحا و ذلك على خلفية حسابات نقابية. الضحية مصاب بجروح خطيرة و كسور على مستوى الأنف والقدم اليمنى وجرح غائر في الرأس وهو الآن يرقد بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل. أملنا في القانون كبير كي ياخد مجراه في هذه النازلة ويتم تحقيق العدالة وإنصاف الطرف المتضرر.

حافلات فيطاليس تطوان.تجهز عن حق المعاقين من التنقل عبر حافلات النقل الحضري.وتستهتر بأرواح الركاب في حالة وقوع حادت او اشتعال نار لا قدر الله فلا منفد للاغاثة بعد حاجز الدل هدا.
وما موقف الجماعة الحضرية ممثلة في شخص رئيسها ادعمار الدي وقع على الاتفاقية وأين هو الاحترام الكلي لدفتر النحملات وشروط الاستغلال. أمام هدا كله تستمر معانات المواطنين وخصوصا المعاقين منهم.

 الله يحضر السلامة .. حافلة فيطاليس تتسبب في حادث سير خطير بعين خباز  ذنب المواطنين ف رقبتكم ياشركة فيطاليس اقصد ابليس ان شاء الله سترحلون عن قريب العاجل 

– ملاحظة : التعاليق المرفقة للصور تعبر عن رأي أصاحبها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك .

13536175_602398709918351_817172709_n

مدينة ميديا

مدينة ميديا موقع رقمي مغربي يصدر من مدينة تطوان (شمال المغرب) يشرف عليه و يؤثث محتواه فريق من الصحفيين و الصحفيات . في مدينة ميديا ، نتعامل برويّة و تفكُّر مع الأخبار من أجل معلومة هادفة و محتوى معمّق يوفّر المفاتيح لفهم الخبر الذي نتناوله . فريق عمل مدينة ميديا ، يقدم إنتاجاته المكتوبة و المسموعة و المصورة و يضعها في خدمة المحتوى الصّحفي الذي يقدّمه ، ليخلق في كل مرّة و في كل مطالعة له تجربة إعلامية جديدة .

مشاهدة جميع المقالات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *