مساحة إعلانية

– تطوان : مدينة ميديا .

لم تخلف مؤسسة أدايداي الموعد ، وهاهي تستقبل أكثر من أربعة و ثلاثون فنانا (نحاتين)  من العرب والأجانب يمثلون خمية عشرة دولة ، يجددون اللقاء مع الدورة الثانية لملتقى صار يسوق عبر العالم اسم مدينة تطوان ذات الثلاثية الساحية الناذرة (الجبل و البحر و القديمة العتيقة ) .

الدورة الثانية لملتقى النحت الدولي ، ستحمل فنانون (تشكيليون – نحاتون) عرب وأجانب وقد تنادوا إلى فضائها المتوسطي الغني، ليقيموا حوارًا فنيا من خلال منحوتاتهم لتكون أساسًا لصياغة مستقبل أفضل لـ ” الأرض” كشعار للدورة ، محتفية بالمملكة العربية السعودية كــ ” ضيفة ” شرف .

مؤسسة أدايدي و معها مدينة تطوان الساحلية (شمال المغرب) ، وهما يستعدان لاستضافة أكبر تظاهرة لفن النحت بالمغرب مابين 15 و 23 يونيو 2019.  في تحدي للعادات و التقاليد و الأعراف و العوامل الدينية ، و كلهم أمل في أن يكون الملتقى إضافة نافذة جديدة يستطيعون من خلاله تقديم نتاجا أكثر فاعلية ، و إسهاما في تكسير الحضور الخجول لفن النحت على المستوى الوطني ، مقارنة بباقي الفنون الأخرى .

و تحرص الجهة المنظمة على تنويع الأنشطة وتوزيعها على فضاءات متعددة من الإقليم، حتى يتاح لكل السكان الاستفادة من فعاليات الملتقى . وفضلا عن الفضاء المركزي، الذي هو عبارة عن إقامة الورش الرئيسي (فضاء مسرح الهواء الطلق بساحة الولاية ).

الملتقى يركز الاهتمام حول اقتحام الفضاءات العامة للمدينة عبر إقامة  ورشات إبداعية أخرى كالخزف لفائدة نزلاء مركز للرعاية الأشخاص في حالة توحد ، إلى جانب ورش بيئي بالجماعة القروية عين لحصن (إقليم تطوان) يتمثل في إعادة تشجير منطقة غابوية سبق و تعرضت فيما مضى لحريق . ويشهد برنامج الملتقى إقامة مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي سيستفيد منها ضيوف الملتقى ، متوزعة بين التكريمات والخرجات الترفيهية للتعريف بالمنتوج السياحي الذي تتميز به المنطقة (تطوان – شفشاون ) .

مدير الملتقى و رئيس المؤسسة المنظمة ” عبد الحي أدايداي ” و في تصريح لــ ” مدينة ميديا “ قال أن هذا الملتقى يأتي تتويجا للعمل الدؤوب الذي تقوم به المؤسسة في مجال النحت ، ناهيك عن الانفتاح على باقي دول العالم، خاصة عوالم فن النحت بمختلف مدارسها ومشاربها، من أجل تبادل الخبرات ولطي الجسور نحو ثقافات أخرى.

و أضاف أدايداي، لمدينة ميديا بأن الملتقى يمثل إضافة نوعية إلى المشهد الثقافي المتميز بالمدينة رغم الإكراهات التي يواجهها من حيث الدعم و الإحتضان الفعلي و الرسمي من طرف الفاعلين الاقتصاديين و باقي المتداخلين في الفعل الثقافي بالمدينة الذي يعاني نقصا كبيرا، خاصة في مدينة له جذور ثقافية و فنية وتاريخية وطبيعية وعمرانية مميزة. حيث نأمل أن يشكل الملتقى حلقة من حلقات إحياء تلك الجذور .

 

13536175_602398709918351_817172709_n

مدينة ميديا

مدينة ميديا موقع رقمي مغربي يصدر من مدينة تطوان (شمال المغرب) يشرف عليه و يؤثث محتواه فريق من الصحفيين و الصحفيات . في مدينة ميديا ، نتعامل برويّة و تفكُّر مع الأخبار من أجل معلومة هادفة و محتوى معمّق يوفّر المفاتيح لفهم الخبر الذي نتناوله . فريق عمل مدينة ميديا ، يقدم إنتاجاته المكتوبة و المسموعة و المصورة و يضعها في خدمة المحتوى الصّحفي الذي يقدّمه ، ليخلق في كل مرّة و في كل مطالعة له تجربة إعلامية جديدة .

مشاهدة جميع المقالات

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *