live2

مقالات ذات صلة

One Comment

  1. 1

    مسرح البدوي

    رد مسرح البدوي على وزير اللاثقافة بمدينة لفنيدق بمناسبة اليوم الوطني للمسرح

    وزارة الثقافة في عهد وزير اللاثقافة تستمر في سياستها الاجرامية في الاغتيال المعنوي للرموز الثقافية الوطنية و في تزوير الحقائق و نشر الأكاذيب و بدل تفعيل الدستور و خطاب صاحب الجلالة الملك محمد السادس بمناسبة عيد العرش يوم 30 يوليو 2013 باعطاء الثقافة ما تستحقه من اهتمام لأنها قوام التلاحم بين أبناء الأمة و مرآة هويتها و أصالتها. و بدل فتح حوار مجد و ايجابي مع المثقفين المنادين بالمكاشفة و المحاسبة و بإسقاط رموز الفساد الثقافي و المنتقدين لأداء الوزير الذي لا علاقة له بالثقافة و كتائبه، اختاروا الرد على المعارضة من مدينة لفنيدق بالاحتفال باليوم الوطني للمسرح بالاغتيال المعنوي للمناضل المسرحي عبد القادر البدوي الذي كانت له الجرأة في تفجير المسكوت عنه من طابوهات الفساد والريع الثقافي و الفضل في توصيل صوت المسرحيين المحترفين لجلالة الملك المرحوم الحسن الثاني الذي استجاب لمطالبهم بل أسس برسالة ملكية خص بها المسرحيين المحترفين في 14 ماي 1992 أرضية لمشروع ثقافي وطني كان سيشكل انطلاقة لنهضة مسرحية وثقافية وطنية لولا تآمر و تكالب فلول الاستعمار و كتائبهم المتربصين بالثقافة الوطنية و المستفيدين من حالة التسيب الثقافي. برنامج الاحتفال شمل تكريم مجموعة من الأسماء من بينهم الممثلة نعيمة الياس و الكل يعلم أن بدايتها و تكوينها و تاريخها الفني كممثلة فقط لا غير مرتبط بمسرح البدوي و تكريمها هو اعتراف ضمني من وزارة الثقافة الحالية المنظمة لهذا الحدث، بمدرسة عميد المسرح المغربي الأستاذ عبد القادر البدوي و التي تخرج منها أجيال من الفنانين في وطننا العزيز. و جريمة وزارة الثقافة تتجلى في تقديم هذه الممثلة على أنها مؤلفة نص مسرحية “مطربة الحي” وهو نص مسرحي من تأليف الأستاذ عبد القادر البدوي مسجل بالمكتب الوطني لحقوق التأليف و هو أحد علامات مسرح عبد القادر البدوي يشكل قمة نضجه كمؤلف مسرحي أبدع في ممارسة النقد السياسي بشكل مسرحي من أجل الاصلاح و التغيير و المطالبة بالحرية و الكرامة والعدالة الاجتماعية و هي التيمة الرئيسية التي تطبع جميع نصوصه ككاتب مسرحي منذ نصوصه الأولى نذكر منها “العامل المطرود”، “العاطلون”، “التطهير”،”المصلحة العامة “الى آخره من النصوص التي قادته الى الاستنطاقات و المعتقلات ناهيك عن محاكمته الشهيرة سنة 1996 بعد اصداره لكتابه “دفاعا عن المسرح المغربي”. هذا الادعاء الرخيص من طرف وزارة الثقافة يعبر عن الفكر المفلس و الجاهل الذي يدير الوزارة و عن قمة اللامسؤولية في التعامل مع تاريخ الثقافة الوطنية و قمة الاجهاز على حقوق الملكية الفكرية من مؤسسة دورها هو حماية الفكر و التاريخ و الثراث الثقافي و الحضاري لوطننا. مسرحية مطربة الحي كتبها للمسرح المغربي الأستاذ عبد القادر البدوي سنة 1989 وأخرجها الأستاذ عبد الرزاق البدوي وقدمت لأول مرة على خشبة المسرح سنة 1990 وهي من انتاج مسرح البدوي. بطولة عبد القادر البدوي، نعيمة الياس، عبد الله خليفة، محمد الخياري، عبد القادر عيزون، مليكة الرويس، ابراهيم علي بوبكدي و حسناء البدوي. قدمت بنجاح ساحق بدعم الجماهير لمدة خمس سنوات متواصلة بمعظم أقاليم المملكة و صورت للقناة الثانية سنة 1995 بمقدمة لمؤلف النص الأستاذ عبدالقادر البدوي.
    مسرحية مطربة الحي نص مسرحي ينتقد الفساد السياسي في مغرب التسعينات الذي نجم عنه فساد اجتماعي و ثقافي لازالت رواسبه نعاني منها كمواطنين، فنانين ومثقفين.
    و أخيرا و ليس آخرا سيظل مسرح عبد القادر البدوي علامة منيرة في تاريخ المسرح المغربي و ستظل مواقفه الوطنية الشامخة شاهدة على من يغتالون أحلام أمتنا لغد أفضل.
    و ننادي بصوت عال يسقط رموز الفساد الثقافي..ارحل..ارحل يا وزير اللاثقافة.

    Reply

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لمدينة ميديا