live2

مقالات ذات صلة

2 Comments

  1. 1

    الحجيج أبوخالد سليمان

    .

    • ما لا يخطر على بال وما لا يتصوره العقل،
    وبشرى ربانية عالمية جليلة عظيمة.

    تفضلوا يا أهل القرآن وأهل التبليغ واطلعوا على بحر مقترفات الفقهاء و”العلماء” وأعوانهم الدعاة في حق الله الحق والقرآن الحق والدين الحق والرسول الحق وفي حقكم أجمعين تباعا وفي حق كل العباد الثقلاء الإنس والجن عموما ولصالح العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون؛ وقد أخبرتهم بها بسند بحر من الحجج الربانية النافذة في كل للعقول بدون إستثناء كما بشرتهم تباعا بحدث التذكير القرآني الثاني المخلص وحدث ظهور دين الحق على الدين كله فخرسوا أجمعون وظلوا يبلغون بأباطيل الشيطان “الفقهية” وهم يعلمون تمام العلم أنها أباطيل؛ وعمر خرسهم الآن هو في سنته التاسعة:

    أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا “علماء” فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
    http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum

    فآخر من له الحق في أن يتحدث باسم الدين والصالح العام هم رجال الدين على إختلاف أنواعهم وأشكالهم وكذا الذين سموا أنفسهم “الإخوان المسلمين”. بل هم قطعا لا حق لهم في ذلك إطلاقا. فكل منا مسؤول بطبيعة الحال وبقدر معين؛ وهؤلاء هم المسؤولون في المقدمة وبفارق عظيم عما هم وراءهم مسؤولون. هم أجهل وأغبى الناس في الدين؛ ومقترفون في الدين الكفر الخالص الذي ليس فوقه كفر؛ وأنصر الناس للشيطان وبفارق عظيم. هم الأعداء الأولون بعد الشيطان. هم المفسدون في الأرض الذين قال بشأنهم الله:
    ــــــــــــــــــــــــــــ باسم الله الرحمان الرحيم ــــــــــــــــــــــــــــ
    “إِنَّمَا جَزَاءُ الَّذِينَ يُحَارِبُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَيَسْعَوْنَ فِي الأَرْضِ فَسَادًا أَنْ يُقَتَّلُوا أَوْ يُصَلَّبُوا أَوْ تُقَطَّعَ أَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ مِنْ خِلافٍ أَوْ يُنفَوْا مِنَ الأَرْضِ، ذَلِكَ لَهُمْ خِزْيٌ فِي الدُّنيَا، وَلَهُمْ فِي الآخِرَةِ عَذَابٌ عَظِيمٌ 35″ س. المائدة.
    ـــــــــــــــــ صدق الله العظيم ــــــــــــــــــ

    توقيع:
    الحجيج أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة والحجة والبرهان ضد كل الفقهاء و”العلماء” ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

    Reply
  2. 2

    الحجيج أبوخالد سليمان

    .

    بشرى عظيمة يجب أن يعلم بها جلالة الملك محمد السادس المؤيد بالله

    • إن جلالته لهو باب الفرج الوحيد المتبقي للبشرية جمعاء كما الجنة.
    • قد رفض الفقهاء و”العلماء” التذكير القرآني الثاني المخلص الذي أبلغ بقسط منه منذ أكثر من 9 سنوات والذي أخرسهم أجمعين بالتمام والكمال وعجزوا عن رد شيء منه تمام العجز كما عجز كل أهل القرآن غيرهم عموما.
    • ورفضوه بطبيعة الحال لأنه ينسف جل ما يبلغون به الناس مدعين أنه من عند الله وهو في الأصل من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل؛ وتباعا لأنه يهدد تجاراتهم كلها بالكساد.

    • فوحده جلالة الملك محمد السادس المؤيد بالله قادر، ضدا في العدو الواحد اللدود إبليس الغرور الغبي الملعون، على فتح باب التبليغ عالميا بالتذكير القرآني الثاني المخلص الذي أبلغ به والذي به وحده قضى الله بأن يظهر دين الحق على الدين؛ وأن يدخل فيه الناس والجن أفواجا؛ وأن تتخلص البشرية كما الجنة من جاهليتها الآنية المدمرة ومن مسار الدمار الذاتي التدريجي الشامل وأن تحط في رحاب التقدم الحضاري الصحي المعمر وأن تظل تحصل منه باسترسال حتى قيام الساعة.
    • فبشروه بهذه البشرى الربانية الجليلة العظيمة.
    بشروه يا أهل الإعلام الصالحين، وبشروه يا ذوي النفوذ الصالحين القادرين على أن تحدثوه مباشرة أو تراسلوه، وتناقلوا أخبار البشرى بينكم يا أيها الناس الصالحون وفي كل مجالسكم لتبلغه رغما عن أنف إبليس الغرور الغبي الملعون وأنوف أتباعه الرافضين الجاهلين. بشروه لنتمتع بخلاصنا أجمعون.
    • إننا أجمعين في خطر عظيم فلا تبخلوا علينا وعلى أنفسكم وذرياتكم وأهاليكم.

    رسالة البشرى الربانية العالمية الجليلة العظيمة الموجهة إلى جلالة الملك محمد السادس من طرفي أنا الحجيج أبوخالد سليمان
    https://sites.google.com/site/pureveriteislamcom/8/h52-nmt

    توقيع:
    الحجيج أبوخالد سليمان؛
    الحجيج بالقرآن الإمام الحجة والغالب المنصور بالله تباعا في رحاب المحاججة ضد كل الفقهاء و”العلماء” ومواليهم بشأن جل ما يبلغون به الناس على أنه من عند الله وهو في الأصل ليس من عند الله وإنما هو من عند الشيطان يناصره مناصرة عظيمة ليس لها مثيل.

    أنا حجيجكم بالقرآن الإمام الحجة يا “علماء” فإما تسلموا أو تفضحوا خاسئين مذمومين أذلة
    http://aboukhalid-soulayman.forummaroc.net/forum

    Reply

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جميع الحقوق محفوظة لمدينة ميديا